منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! }


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لحظات تَتَنَفّس ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نفسي

avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 150
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: لحظات تَتَنَفّس ..   الأحد ديسمبر 27, 2009 11:09 pm



<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>|</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>




<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>لحظَه وَاحِدَه ..
وَخزَه واحِدَه ..
للقَلب ..
</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>

أصعَبُ ما يَكُون , أن تُرَتّبَ أحرُفي , في هَذا الدَفتَرِ العَتِيق , في صَفحَةٍ باليَه , تُخبئُ الوَردَةَ التي تَبلُغُ مِنَ العُمرِ أجمَلَ لَحظَه , ورائِحَةً لِعِطرٍ يُستَطابُ عُرفُه , يُوحي للنَفسَ التلحُّفَ في حُضنِ صاحِبِه , أُخبِرُ نَفسي أمراً , يَحيطُهُ ألفُ أمنيَةٍ , تُطفَئُ مَعَ كُلِّ شَمعَه , تَجعَلُنِي أستَرخِي كَثيراً , إن كُنتُ أحتَسِي كأساً رومانسياً , وَمُوسِيقَى تُحرِّكُ الأشياءَ القاسِيَه , هاكَ يا قلبي المَزِيد , تَفَضّل أنتَ ضَيفٌ عَزِيز , خُذ خَطوَةً في هَذهِ الحَياه , أكبَرَ أهميّه , وَكُن حَذِراً فالدَمُ يَنتَظِرُ ضَخّه إلى جَسَدِي القَوِيم ..



<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>لحظه واحِدَه ..
هَمسَه واحِدَه ..
للروح ..</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>


قلاده , مُتخلّفه مُنذُ أن عُلّقت مَدِينَةُ الأحلام , في القِصَصِ الخُرافِيّه , الضائِعَه في عُنُقك , الذي لا يَظهَرُ للعلنِ أبداً , بَياضِهِ يا أنتِ نُورٌ آخَر , وَشَمسٌ لا تَجُوزُ على أحَدٍ غَيري أبَداً , أُعطِيكِ مِثالاً لطيفاً , هَذا العُصفورُ الذي يَختَبئُ في جَيبِك , وَهَذهِ الفَراشَةُ التي تُخاطِبُكِ بِلُغَتِها , وَهَذهِ النَحلَةُ التي تَسمَعِينَ طَنِينَها تَتبَعُ رائِحَةَ العَسَلَ في شَفَتِيكِ , وَهَذا السِنجَابُ الذي يُرافِقُكِ إلى كُلِّ مَكَان , كُلُّ هَذهِ الأشياء تَجعَلُكِ بِبَساطَه , أُنثَى لا تَصلُحُ لِغَيرِي أبَداً ..


<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>لحظَه واحِدَه ..
خِطابٌ واحِد ..
للجوار ..</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>


أنا الكُتله , في هَذا الفَراغ , والعَجَبُ أنّ كُتلَتِي مِنَ الداخِلِ فارِغَه , هَذا الخَواءُ الحَقيقي , التي تَشعُرُ بِهِ الأرض , وَهَذهِ العلّةُ الأكبَر , في إختِلالِ الكَون , ولأنّ المُحيطَ الذي حَولي وَحَولَكِ هِيَ الحَياه , أسرِعِي إليّ , وَسُدّي الفراغَ بِداخِلي , تُنقِذِينَ الأرض , تَحفَظِينَ قانونَ الكُتله وَالجَذب في العالَم , وَتُنقِذينَ هَذهِ الحَياه , التي تَتَشَرّدُ فيها المَشَاعَر , فَتَكُونُ لَها كالتَوبَه , أن يَكُونَ عَلى ظَهرِها روحٌ , تَشعُرُ بأنّها خَوَت , وأصبَحَت فارِغَه , وَهَذا الأمرُ العَظيم , لَن يُغَيِّرَ في الأمرِ شَيء , أنتِ لا تَزَالِينَ الأنثى التي لا يُناسِبُها غَيري أبداً ..


<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>لحظَه واحِدَه ..
شهوَةٌ واحِدَه ..
للرَصِيف ..</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>


عَلى شَفا هَاوِيَةٍ مِنَ النَفس , استَطاعَ الزَمَنُ أن يَغلِبَنِي , فأرسَلَ لي فِتنَةً , بِعَينٍ لا يَرُدُّ سَهمَها فارِس , ولا تَمَرُّ مِن أيِّ سُورٍ أو حارِس , خاطِفَةً أضعَفَ مايَكُون , قلباً أبيضاً , ليّنٍ وَيابَس , لحظَةُ الإستِراحَةِ القَصِيرَه , تتطلّبُ قَهوَةً دافِئَه , أو شاي مُعطّرٍ بالنِعناع , يُذهِبُ هَذا البَردَ القارِس , وَلُغزَاً , يُنهِكُ التَفكِيرُ وَقتاً , يَضَعُ جَواباً مُقنِعاً في قاعِ الفِنجان , يَرسُمُ وَجهاً جَمِيلاً , وَحَتّى تَنتَهِي الإستِراحَه , هَذهِ عَلى الطاوله , قِطعَتَانِ نَقدِيّتان ..


<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>لحظه واحِدَه ..
غَفوَةٌ واحِدَه ..
للحُلم ..</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>


عَلى الجَنبِ الأيمَن : طَوقُ الذَهَبِ يَطِيرُ فَوقَ رأسٍ , بَيضاءَ لا تُبصَر , وَثُوبٌ ناصِع , وأرضٌ يانِعَه , وَعُشبٌ أخضَر , وطَيرٌ مِنَ السَمَاءِ وَحِصان , وَنَعامَه , وَجَمَل , وغابَةٌ يَسقُطُ مِنها الثَمَر , وَطَبيعَه , تُخلَقُ للأشياءِ قَبلَ أن تُخلَق , وَفُلٌّ يَرتَصُّ عَناقيداً , وآمرأةً , فِي إصبَعِها فِصٌّ زُمُرُّدي , وَحَبٌّ وَبِذرٌ يُفلَق , وَرِمشٌ أسوَدٌ وَكُحلٌ حار , وَرَسمَةٌ بِطَرَفِ العَينِ تُمشَق , وَرِباطٌ يَمتَدُّ مِنَ الروحِ حَتّى الروح , مَوجَةً عاطِفيّه , وِصالَ لُغَةٍ لا تُكتَبُ ولا تُنطَق ..


<BLOCKQUOTE>
<BLOCKQUOTE>الجَنبُ الأيسَر , لَم يُحالِفُهُ الحَظُّ أبداً ..
عَظيم ..</BLOCKQUOTE></BLOCKQUOTE>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لحظات تَتَنَفّس ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! } :: أُدبَاؤنَا يَكتِبونْ و نَسمعُهُمْ بأعيُننَا !!-
انتقل الى: