منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! }


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 :: ينعتوني بــ [ الجنون] //// حيثُ أكون .. أنتِ معاي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نفسي

avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 150
تاريخ التسجيل : 21/09/2009

مُساهمةموضوع: :: ينعتوني بــ [ الجنون] //// حيثُ أكون .. أنتِ معاي   السبت أكتوبر 24, 2009 1:03 am







(1)
أما زلتِ تُقلبين في أنفاس
روحي
المعتقة...
تجتهدين في البحث
علكِ تجدين أثرٍ لكِ فيها...
وإن داهمكِ التعب
تكتفين ..
بــ عطر تفاصيلكِ
المنثور
بين زواياها
رجوتكِ لا تتعبي
و
إستمري
فمازال لليل [ العمر]
بقية
وأنتِ
مازلتِ تدورين
في يدي ...
وما زال أمامنا
الليل [ العمر]
طويل...
(2)
عندما يُباغتُكِ
تساؤل
يغوص بعمق الــ [ روح]
يبحث عن معنى
الــ [ وحدة]
لاتفعلي أكثر من أنكِ
تُجربي الاستماع
للوسادة
وتُنصتي جيداً
لذلكِ الأرق المُنبعث منها
الذي يملئ بسكونه
حتى الــ[ سماء]
حتى
تهطل أو دمعة
عندها ستنجلي لكِ
[الوحدة ]
وتعرفي أنها
الــ [ ساترة]
حين البكاء
(3)
عندما تتلعثم الحروف [ اللغة]

بين أنامل نُطقي
وتتغير معالم الفصول
وقد تثبُت الأرض عن دورانها
للحظات بـ[ الروح]
وتبداء الكؤوس بـ الرقص على الطاولة
خشيت الثبات
وتملئ السموات [ عيناي]
بــ الجواري الحِسان [ الورود]
عندها فقط
أؤمن
بأن
رياحكِ قد هبت
وأنكِ بالجـوار
فأتنفسني بعمق
أكثر
حتى يهدئ تلعثم الــ[ اللغة]
فمازال لدي الكثير لأحكيه
لكِ
ومازال الليل [ العمر]طووويل
(4)
عندما
أقفُ أمامكِ[ طيفكِ]
ساخراً ومسفهن كل
عبارات السابقين عن[ نسائهم]
فلا تنتظري أن أقول لكِ
كم أنتِ [ فاتنة/ جميلة]
وكم وكم ...
فكلهـا تنحني في إجلال
على بلاط قصركِ [ روحكِ] الطاهرة
تشكو
المقاييس / الأنغام / وحتى الصفات
فهي بلا وزن في
ميزان [ معانيكِ]
فترفقي بــ [ علي]
وانتظري تفاصيل
الحكايا التي بجعبتي
وإياك والــ [ الملل]
فمازال الليل [ العمر] طويل
(5)
حاولتُ كثيراُ رسم [ ملامحُكِ]
وباءت محاولاتي بــ[ الخوف]
أن لا تصل أليكِ ولا لـ حُبي[ لكِ]
فيُصيبني الدوار فلا أجدُني إلا
وأنا أُحدث
البحر / الأشجار / وأضواء السيارات
عنكِ
أستعطفهم بأسئلتي
هلل مررتي عليهم
ذات صدفة...!
ويفاجئني صمتهم
القاتل
فأعرف بأنهم مثلي
لا يستطيعون
بلوغكِ
وأبتسم وأرجع لتلك الصورة
التي
أحتفظُ بهـا لكِ تلك التي
لملمتها من غيم السماء
ولا أعرفُ من ملامحها
إلا النقـاء [ البياض]
ولها قلبٌ من مطر [ طُهر]
عندما تبتسم
أفهم ما هو
السحر
ويحسدني عليها
كُل رجال الــ [أرض]
(6)
لا تجزعي...
فما زال هناك عروشٌ لم تسكن
ولازلتُ
أحاول المقاومة
(7)
ذات احتياج يجتاحني لــ [ صوتكِ ]
أغرقُ في صوت [ فيروز] وهي تُغني
[ سكن الليل]...للملائكة
فيُشرق لي ذاك الملاك [صوتكِ]
وذاك الطيف الندي الذي
سامرني على طول المسائات
وسكبني في بساتين
من ورد [ تفاصيلكِ]

(Cool
يا أنتِ
لا زلت اختراعك
مع كل إرتشافةِ إشراقٍ شمس
محاولاً أن أخلطكِ بكل جنون [ يحويني]
وينقضي صباحي ولم أنتهي
فإذا رسا زورق المساء بعيني
بدأت أتنفسُكِ كل العطور [ النساء]
وألمسُكِ بـ [ الروح]
قناديل تعلقت بجدار الـ [ أمل]
علكِ تسمحين
بتسللي إلي أخر عمق
لــ أدعو الرهبان
والقديسين
والصالحين
على طاولتي ..
لأسألهم ..
هل يجوز لي أن أشتاقكِ
أكثر / أكثر / أكثر
وأحبكِ أكثر وأكثر وأكثر

وأشكُوكِ لديهم
بأنكِ
لا تسمحين بان
أحبكِ أكثر مني

(9)

اقتربي قليلاً
لأخبركِ
كيف جعلتي مني تلميذاً في أحضانكِ
وكيف جعلتي
]أُناجي] الله بعينيكِ
صوماً
صلاةً
إيماناً
وتسبيحا
بأن لله في خلقه شئون
فسكنتني كنسمة ربيع
وغيمة شتاء ماطرة
وغيرتي
كل تفاصيل
أيامي


(10)
عندما تتوه يدي
بيديكِ
وتغرق أمنياتي ببحر
عيناكِ
أستشعر تسابيح المساء
وقد اعتلت عروشها
والناي قد أصاب شجنه الخرس
وتراقصت أنغام القانون ولهى
عندها أجدُني
أقفُ
فوق تل يطل على العالم
بأسره
وأصرخ في عين الفجر
أنتِ أنتِ
كل الفصول
جميع التفاصيل
لتعلن الأرض
إنها . تدور بــ [ علي]
تحت سُقيا الم ــطر
فأيُ قدراً [ مطر] أنتِ ...؟
وأيُ أرضً أقفُ عليها .. بيديكِ..؟

(11)
يا [....]
ينعتوني بــ [ الجنون]
وأنتِ العقل مني
تباً لهم

ألا يدركون أنكِ مقدسة إلى يوم يُبعثون

أفلا يتعقلون...؟

(12)

ما زال الليل [ العمر] طويل

ومازال لدي الكثير
بربكِ
لا تغفي أبداً

\
/
\
خاتمة
أعدُكِ بأني
سأعزفكِ [ أنزِفُكِ]
كلما/ [ دائماً]
لاح
لي طيفُكِ

\
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
:: ينعتوني بــ [ الجنون] //// حيثُ أكون .. أنتِ معاي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! } :: قُلُـوبُنَـا بَيضَـاءْ ..-
انتقل الى: