منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! }


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هامش من هرطقة الزمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:06 am








في قلب الظلام وتحت أبراج الليل السرمدي وقد أحاطتني ظلماته وظلمات الأرق ..
استنشقت خيوطا ً من نور القمر
وحين تنهدت ضيائها .. اتضحت لي رؤية ما كان أمامي
ريشة وعبوة حبر
على طاولة خشبية محروقة اللون
أوراق مهترئة مطوية الأطراف ..
وشمعة لا تعيي معنى البكاء
لا دموع
لا أنين
لا دخانَ ولا صهير

ورداءٌ يقارب عمره أواخر القرن السابع عشر
أزرق اللون متعرق ببياض الغمام


.. وفي قمة البرج ..
طل عليّ القمر من نافذة الشفقة ..
لوّح لي .. فقلـّب لي المواجع
لوّحت لهُـ ..
فأندفعت جيوش العطف من عينيه
فأبتسم مُدمعا ً

تهافتت الأحلام ..
والأفكار
الذكرى وكؤوس دموعها
جميعهم
للجلوس بجانبي



.. وبادرت بالكتابة ..
صافحت سعادتي .. فتبادلنا اطراف الحديث
اختلفنا .. انشدت حبال الاصوات
وزادت حدتها
ابتعدت عني بضعة خطوات ..
تشبثت بثوبها راجياً
غـَضِبَت .. فصفعتني جفاء
فلم يتبقَ لي سوا أمنية ..
وحين وثقت بها وحكمت وثاقي بها ..
غدرت بي غجرية الحقيقة

لم أعلم معنى الهمس في أذان الورق
لم أعلم أن في الشمعة سكون للقلب المدفون
لم أعلم أن لي جفون
تـُذبـِلها طعون
وتـُنبتها عيون

أما أنا .. فـ لي شموخ ولي كبوة
ليَ ماءٌ وليَ علقم
لي بسمة ..
ولي جرح ٌيدوس الصبح وعصفوره



لن يطفأ شمعتي سوا نفخاتٌ متعجرفة
ولن يقتل حرفي سوا قهر مسائي السرمدي
إذا ماباغتت صدره سهام الفجر



.. . .

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:07 am




قابع ٌ على مكتبي .. أناجيني تحت بسمة أبجورتي
ويداعب حسي إحدى ذبذبات الكلاسيك .. بتردد منخفض
صوت عقارب الساعهـ .. أصبحت كزلزال الماضي
خصل ٌ من شعري تنساب من بين ثنايا اصابعي
ووجنتان راقدتان على أرض السلام
أنظر لإحدى الزوايا المظلمة .. ليغرق سرحاني بها
مستعيدا ً ذكرياتٍ تملؤني حسرة ..
أغلقت جوارحي أبوابها
وكشر الندم عن ناب .. لأحتسي جرعاتٍ لم أتدبر في معفولها
حين ألجمت شعوري .. وأمتطيت صهوة قلوبهم
واشتد نزاع احاسيسهم .. ثم أومؤا برأسهم بالقبول
لأقتحم ابوابهم واهدم اسوارهم .. وأقتل اطفالهم
واسفك دماء ملوكهم
واشعل فتيل انكسارهم
وأحرق بيوتهم
ورودهم .. أشجارهم

ثم اعف ُ عن شيوخهم ..
حتى تشيخ قلوبهم

وها أنا اليوم أعزفني .. وأعزفنا
أبعثرني .. لألملمنا



زفرات دافئة تحاول حرق بعض الكتمان
فيرافق تدفقها حشرجه
وأغص بتصنع النسيان .. من حسد الكتمان


وشاخت قلوبهن من شباب قلبي ..

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:09 am

أدخل غرفتي التي اعتادت الظلام ورائحة الأبجورة .. أقابل نفسي في المرآة .. وأبتسم إبتسامة هادئة
أضع كفيَّ على خدي وأزحف بهما للوراء .. وأتأمل لحيتي الخفيفة .. جميلةٌ هيَ بساطتك
وحين التفت للمغادرة .. أعيد نظري للمرآة
وبرصة أحداق لا تعتم رؤية .. اتأمل تلك الرموش الطويلة والشفاة الصغيرة
هل هذا حقاً أنت ..؟
هـه لاتكترث لتلك المرآة .. فهي مجرد كاذبة كغيرها في هذا الزمن الأغبر
هو مجرد قناع تسكنه انت الذي تتحدث بداخلك.

أخرج لمكاني المعتاد وأجلس لوحدي .. أنظر إلى انحناء الشجر الحزين
وانتظار تلك الأنثى المسكينة على ضفة النهر والحيرة على وجهها
والوردة التي قد خنقتها قبضة العشق الوهمي



وبهذه اللحظة يخلو المكان من البشر .. على طاولة تتوسطها شمعة
لتقابلني هيَ .. تلك المرأة التي دائماً أحلم بها .. أعرفها ولكن لم أرها يوماً
امرأةٌ هادئة الملامح يتسربل على كتفها خيوطٌ من حرير الظلام الدامس تخلو من المشاعر والاحاسيس
فلا تعرف معنى الحزن .. ولا معنى الفرح .. ولا معنى الألم الذي يجتاحهم
تنظر إلي وتعيرني كل اهتمامها بإبتسامة مصطنعه شبه واقعية .. فلا تنطق ولا تضحك ولا تسترسل ملامحها لتعبر لي عن شعورها .. فقط إبتسامة ناعمة
وأبدأ بالحديث .. أخبرها بكل مايجول في نفسي ..
اخبرها بفرحي .. بحزني .. بعشقي .. بمخططاتي
بتفكيري .. أمنياتي .. طموحي .. بإحساس الطفولة .. وإحساس النضج .. واستمر بالحديث كمن مر عليه دهر دون التحدث .. وأبدأ بالإفصاح عن كل الصمت الذي التزمته طوال تلك السنين .. وعن الذي قد بنى لي السد الفاصل بين قلبي و عيني .. حتى تبخرت الدموع من حرارة الكتمان وكونت غيوم مشبعة بالـ ...
أستمر بالثرثرة دون التوقف ودون النظر إلى عينيها .. كمن يتعالج عند دكتوراً نفسياً
فأخبرها عن كل مادفن في صحرائي من حضارات .. وكنوز .. وعظام .. وقمامات .. أخبرها عن الكهوف الموجودة في دهاليز قلبي .. والتي اخشى من التعمق بها ..
وعندما أرفع عيناي .. أجدها تنظر لعيني وتدلدل رأسها بإبتسامتها المؤنسة ..
حقاً !! لازالت منسجمة مع ذلك البوح الممل ؟؟.. فأبتسم وألتفت للجهة الأخرى .. وأكمل ثرثرتي
فأخبرها عن جنون عظمتي التي لا يعلمها غيري .. وكبوة كبرياءٌ خشيت أن أواجه بها نفسي
وحنيني على شلالات طفولتي التي اعتدت أن اسكبها على أبسط الامور
أحدثها عن أتفه الامور التي تضايقني .. وأكبر الامور التي تقتلني
وعن الواقع الذي يمزق حبالي الصوتية بمخالبه كلما حاولت الإفصاح عنه
أحدثها عن سلبياتي .. وسلبياتهم .. وعن ضمائرهم التي لم يعد لها وجود
وعن الصلة الزائفة .. وعن النفوس التي سكنتها الأشباح .. وكيف لم أعد أملك إلا " أنا "
وكيف أصبحت أحب نفسي فأنا فقط من يسمعني .. وانا فقط من يواسيني
وأكمل ثرثرتي التي تمنيت البوح بها طوال تلك السنين

فيسكتني نحيب دمعها الصارخ , فماذا فعلت يا أنا ؟
أوقدت ناراً من ضلوع الغابة حتى تدفئني ..
فأشعلت الغابةَ كلها دون أن اقصد .. عذراً يا أنتي ..
فالبرد قارصٌ هنا.



تبدو رؤيتها ضبابية وهي تكفكف دمعها بكمها ..!!
تسقط أول قطرةٌ من الغيث فتشطرها نصفين
ثم تتلاشى من أمامي مع حبات المطر


وأعود وحيداً .. وتلزمني لحظة صمت وانا أراقب دخان الشمعة التي اجفلتها حبات المطر
كيف للشمعة أن تعبر عن حزنها وهي ترا روحها تنتزع منها ببرود وعلى هيئة دخان ؟؟


أستيقظ من حلمي الواقعي .. والشجر قد ذَبـُلَ على حاله
والمرأة قد غادرت مكان لقائهم
وضحيتها الوردة ملقاةٌ على الأرض



أنهض من مكاني وأمشي لوحدي في مدينتي التي قد خلت من سكانها .. وخلت شوارعها من مخلوقاتها
اتفكر بحالي وانا استمع لمرثية المطر التي يعدها لي وهو يخترق جزيئات الهواء
أرفع رأسي لأنظر للغيوم التي اعتمرها السماء .. و

نعم .. الآن عرفت سر عشقي للمطر .. فبه احتار إن كان الذي على خدي
دمعٌ .. أم قُطر


أمنية من سراب

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:10 am

صحيح إنـ البحر مالح

.................. ولكن العطش قتـّـال

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:11 am

لإستكمال آخر قطعة من اللوحة .. هنا ..


.. برقية عاجلة ..

أسعدت صباحاً ياهذا , لن أستطيع ان اقرأك السلام
لأن به لن أستطع زيارتك .. لم اشأ مفاجأتك بزيارتي رغم علمي المسبق
بإستقبالك لي برحابة صدر .. كعادتك ..
.. أرجو ان لاتقاوم ولا تحكم إغلاق أبوابك ولا تستخدم قتلتك المأجورين
حتى اتمكن من الدخول بسهولة


.................................................. ........... المرض



زارني المرض الذي لطالما قاومته , ولكن كعادته كالضيف المفاجيء
لم يطرق باباً لعلمه بأنني لن ارضا على بقايا الربيع التي تقطنني .. بل اقتحمني بطريقته الجهنمية ونصب لنفسه خيمة مؤقتة
أتعبني جداً ..
رغم انني لست من الذين سرعان مايصيبهم المرض
ولكن طعنة الظهر دائما ً ماتسقط المغوار سقطة البعير ..
وغالبا ًماتخلف آثار كبيرة
فهاهو لايقدر عليّ فلا يأتيني إلا غدراً

..

زارتني كوابيس إثر ذلك المرض في آخر فترة
فكلما يغلبني النعاس .. يستضيف عقلي كوابيس مفجعه
في المرة الأولى استيقظت وبي مرارة امتزجت بشفقة وصدمة
جلست فوق السرير , اسندت ظهري على الحائط ,ضميت ساقيَّ ..
وتقوقعت في صدر الظلام ابحث عن دفء احضانها
لطالما تمنيت ان اجهش بالبكاء .. ولكن دائما ً ماتزورني تلك النظرة
فقط اتأمل كل ما هو حولي بسكونه .. وبكل هدوء

.. سلهامة ذبلانهـ ..

أنظر للنافذة لاتأكد من وجودهـ ..
نعم ..
لازال القمر يحرسني

انفاس هادئة مسموعة ..
أضع خدي على ركبتي , واتأمل من له مثيل لوضعيتي هاهناك .. ولكن لاملامح واضحة
فالظلام يُنفي مصداقية المرآة
.. وهنا يكمن عشقي لهـ ..
اتذكر الحلم وكثيراً ما احاول ربطه بالواقع , نفس عميق وبطيء ..
ثم تنهيدة تخرج مزيجاً من بقايا كومة الألف والهاء لتطفيء لهيباً تسللني أثناء سباتي

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: هامش من هرطقة الزمن   الثلاثاء يوليو 07, 2009 12:12 am





جاثوم الافكار قد جثم على صدري .. واستطربته آلامي
أتقلب يمنة ً ويسرة .. بمحاولة فاشلة في دفع الأفكار والاستنجاد بالنوم ..

ليست هذه رغبتي .. بل أردت الاستيقاظ مبكرا ً لأختلي بنفسي
أسجد لربي .. وأشاهد تغير لون السماء تدريجيا ً
أستمع للطيور .. وأستنشق القليل من رائحة الصباح
وكوبا ً من القهوة .. يساعدني في إسترجاع ذكرياتي


لا أعلم ما الذي دهاني .. ولكنني اشتقت للقراءة .. و الكتابة
في الواقع .. أتضور جوعا ً لحروف " بوح " .. ومتابعتكم بصـمت


..


كثيرة هي الاشياء التي تشغلني ..
كم أتمنى أن أعود طفلا ً..
سأبكي على كل شيء وسأفرغ مخزون الدمع المتجمد في عيني
سألعب بشقاوة .. وأصرخ بجنون .. واتحدث عن كل شيء
سأقفز هنا وهناك ..
سأعاند ..
وأعصي الأوامر ..
وأسبح في الرمل =)



(تنهيدة)



صعبة هي المسؤولية .. بل متعبة جدا ً
ماذا أصابني ..!!
لم أعد ذلك الشخص الذي اعتدته .. ولا استطيع إظهار من يسكنني
حين احدث نفسي أجدني شخصا ً آخر
هناك من يخاطبني دائما ً..
نعم , يستمع إلي ويجاوبني ..
يحزن لي ويفرح .. ينشدني ويرثيني
وحين اتحدث مع الآخرين .. أجدني شخصية أخرى تختلف عن حقيقتي

هِـهْ .. حتى البكاء في وجه الورق بات بالأمر الصعب


..


دانة وريم .. بنتان لم يتعديان العاشرة من عمرهن
اعتادت طفولتهم علي .. واعتدت ملاعبتهم
لم ألاحظ مرور الايام بهذه السرعه .. إلا عندما رأيتهن بالأمس
ولم أكتشف فشلي في التعامل مع الإناث .. إلا عندما تخاصمنا.
مضحكٌ أنا .. أفكر بالتعامل مع الإناث ولقد افتقرت وجود الأخوات منذ طفولتي
وحنان الأم .. على مايبدو ..




..


تستصعب مشاعري .. ومخزوني اللغوي من وصفك ومدحك وهجائك بنفس الوقت
فأنت لست بنسخةٍ واحدة ..
لم تكتفِ بالغرباء فقط
بل لدغت أقرب الناس إليك .. ولكن لاتنسَ بأنني لا أزال نبيلا ً
سألتزم مبادئي .. وأعاملك بكل أخوة .. ونقاء ..


..


ليتني أستطيع التخلص من كل ذاك .. بعدة تنهيدات .. أو دموعا ًلايشاركني بها احد ..


..



هذا ماكنت أخشاهـ .. لقد ذبلت نفسي مرة أخرى
عذرا ً إن اهدرت شيئا ً من وقتكم ..
سأعود إلى حضن الظلام
ليربت الـصمت على كتفي
وأستمتع بحنان موسيقاي.

أما وسادتي ..
- لا خلى ولا عدم -
أعتقد ان شققت جزءا ً منها فستنزف أوجاعا ً تخلدت منذ القِدَم
لم أعتد على شكواها .. أو تذمرها
فكلما ضاقت بي الدنيا .. توسدتها لأفرغ حمولة قلبي عليها



كثيرة هي الأفكار التي تتراقص من حولي .. وقليلٌ هو ما أستطيع ترجمته
ربما لست كاتبا ً أو أديبا ً..
ولكنني رغما ً عنهم سأظل نبيلا ً وأملك من المشاعر مايصعب وصفه


. .

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
 
هامش من هرطقة الزمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! } :: قُـبلةْ عَلىً جَبِـينْ القَـــمَـرْ ..-
انتقل الى: