منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! }


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مَع الليّل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفيلسوف
( الحالمــ )
( الحالمــ )
avatar

الجنس : ذكر
عدد الرسائل : 210
تاريخ التسجيل : 05/10/2008

مُساهمةموضوع: مَع الليّل   الإثنين يوليو 06, 2009 11:54 pm

عتبّة -
نحنُ لا نُحبُ الأموات و لا نموتُ من أجلِهم . نحنُ نمُوت لأننا لا نستطيع إعتياد الموت ، نحنُ نُدفن أحياء و هُم ينعمُونَ - إن شاء الله - بإنتظار الجنة .

- 1 -

أضاءَ هذا الليّل مُزيحاً عن كتِفِ النهار حِملَ المثاليّة ، جاءَ صافياً تاركاً كُلَ السُعداء سُعداء . عادَ لأصدقاءٍ لَم
يزَل يُآخي فيهم الأصدق ، عادَ مُمجداً حُلمَ البُكاء ، عادَ مُصفياً للدمِعِ وَ الدم . جائني وحيداً طرّقَ بابي
مُبتسِم ، أطفأ الشمس ، أضاءَ القمر وَ استراح . كانَ يلهث وَ كُنتُ أسأل ، لِمَ يا ليّل ؟ وَ اجابني شقاءٌ يا
أبا أحمد ، إبتسمت مُستهتراً وَ أردفت حتى أنت تشتكي ! إمتعّض ثُمَ نظرَ إليّ وَ أنت مِن مَا تشتكي ؟
خجِلت ثُمَ تمتّمت من الحقيقة يا رفيق ، مِنَ الحقيقة .

- 2 -

رّنَ هاتِفُ الليّل فلم يُجب وَ قال ، هذا الظلامُ لك فأنفُض عنكَ النهار وَ حدِّثني عنك . أرخيّتُ رأسي أكثر وَ
أضأتُ الظلام بشُعلةِ ظلامٍ أخلَص ، أصدق وَ بدأت الحديث . يا صديقي ، الموتُ وَ المرض يحبُونَ مَن اُحِب
وَ يكرهُونَ من أكره ، الموت في آخر زيارة لم يكتفي بالمرُور بجواري بَل وشمَ الكآبة على جبيني ، تخيّل
قلة الأدب ! ، أشارَ بيّديه قائلاً ، على الأقل تركَ لكَ الكتابة !

- 3 -

الأرض يكسُوها الخطأ ، الأرضُ يكسُوها الجشع . هَل كُنتَ تعلم أنَ الأرضَ وَ البحر اختلفوا على ميراثِ
السماء ؟ أجبت ، لا لم أعلم ، شدني غباءه إذ أخذَ يُحدثُني كزائرة ضحى همها الأول الفتنة . الليّل يُخرِج
من حقيبتِه مجمُوعة أوراق ، قرأتُها بعناية . الأولى تقُول ، النجمُ الكادح فُلان يحتاجُ إجازة لتقوييم إبنه
الخارج عن مساره بعُنف . الثانية ، النجمة الجميلة فُلانة تطلُب إجازة امُومّة . عندها علِمت ، أنَ هذا الكون
مُربِك أكثر مِن ما يبدُو عليّه .

- 4 -

أخذَ يُحدثني عن زوجته ، أخبرني بأنها تُحبُ الدفء وَ تُطيلُ مكوثها فيه . أشرتُ إليّه أن اصمُت وَ أشارَ
إليّ أن تقهقر .




على ذِكرِ الليّل ، هُوَ لا يأتي وحيداً . دائماً يأتي بالكثير منَ الهدايا ، ياااه ما أكرمَه !




باب آخر -
في الموت وَ الخطيئة يتساوى الجميع .

على ما يبدُو ، سيُتبع .

أخيراً ، لن تفهم - أو على الأقل دعني أقُول أتمنى ذلك - .

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://booo7.7olm.org
 
مَع الليّل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديَاتْ بُـوووح الأدبيةْ .. { أَحَـاسِيـسْ عَـلىَ المِيهَـافْ !! } :: قُـبلةْ عَلىً جَبِـينْ القَـــمَـرْ ..-
انتقل الى: